موسكو وواشنطن تتحدثان عن مسار محتمل لحل الأزمة السورية

بعد اجتماع مغلق لمجلس الأمن الدولي أعلن المبعوث الأمريكي الخاص لسوريا، جيمس جيفري، أن الولايات المتحدة وروسيا تجريان محادثات حول “مسار محتمل للمضي قدما” نحو حل الأزمة السورية.

المبعوث الأمريكي وفي تصريح صحفي له قال إن موسكو وواشنطن تستكشفان “مقاربة تدريجية، خطوة بخطوة” لإنهاء النزاع السوري المستمر منذ 8 أعوام، مشيراً إلى أنه لا توجد في الوقت الحالي خطوات لوقف إطلاق النار في إدلب أو موعد لاجتماع اللجنة الدستورية.

جيفري أكد على أنه سيتم اتخاذ قرارات صعبة ليس من جانبهم فحسب، بل سيتطلب من روسيا أيضاً اتخاذ قرارت صعبة، فضلاً عن قرارات من جانب النظام السوري.

مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، غير بيدرسن، من جهته أكد على أن التعاون الأمريكي – الروسي هو المفتاح للدفع باتجاه اتفاق سلام في سوريا، لافتاً إلى أنه على النظام الموافقة على مجموعة خطوات.

الاتحاد الأوروبي يدعو النظام السوري وضامني أستانة لحماية المدنيين في إدلب

على صعيد ذي صلة، دعا الاتحاد الأوروبي إلى وقف إطلاق النار في محافظة إدلب وقال إن على روسيا وتركيا وإيران والنظام السوري حماية المدنيين الواقعين تحت الحصار.

مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني ومفوض شؤون الإغاثة الإنسانية كريستوس ستيليانيدس دعَوَا النظام السوري وضامني اتفاق أستانة إلى الوفاء على الفور بمسؤولياتهم والتزاماتهم وضمان الحماية الفورية للمدنيين.

الجانبان أضافا أنه لا يمكن تحت أي ظرف تبرير الهجمات العشوائية على النساء والأطفال وغيرهم من المدنيين وتشريدهم وتدمير البنية التحتية المدنية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort