موسكو تهدد بتكثيف هجماتها على العاصمة الأوكرانية

مخاوفُ من تصاعد النِّزاع بعد رواياتٍ متضاربة حول إغراق الطراد الروسي موسكفا، في البحر الأسود بسبب حريقٍ عرضيٍّ حسب الرواية الروسية، أو بسبب ما قالته كييف إصابتها بصاروخٍ أوكراني، إلا أن وزارة الدفاع الروسية توعّدت بتكثيف هجماتها الصاروخية على كييف رداً على ما قالته اختراق جوي أوكراني لحدود البلاد.

وزارة الدفاع الروسية قالت إن “عدد الضربات الصاروخية ضد أهدافٍ في كييف ونطاقها سيزداد في حال قيام النظام القومي في كييف بأي هجمات على الأراضي الروسية” بحسب وصفها.

الرد الروسي لم يتأخّر كثيراً حيث قصفت موسكو مصنعاً في منطقة كييف لتصنيع صواريخ “نبتون” التي قال الجيش الأوكراني إنه استخدمها لضرب الطراد الروسي موسكفا.

صحفيون في وكالة فرانس برس كانوا في المكان، أكدوا تعرض جزء من المصنع ومبنى إداري مجاور له في بلدة فيشنيفي، على مسافة نحو 30 كيلومتراً جنوب غرب كييف، لأضرار جسيمة.

من جانبها، أكدت ناتاليا غومنيوك الناطقة باسم القيادة العسكرية للمنطقة الجنوبية من أوكرانيا، أن إنقاذ طاقم الطراد موسكفا الذي غرق في البحر الأسود لم يكن ممكناً، قائلة إن موسكو لن “تغفر” لكييف إغراقها هذه السفينة.

المسؤولة العسكرية الأوكرانية، أوضحت خلال إفادة صحفية أن صواريخ “نبتون” التي ضربت موسكفا، “سفينة القيادة في أسطول البحر الأسود”، لم تصب السفينة فحسب بل أصابت الطموحات الإمبريالية لروسيا، وفق تعبيرها.

غومنيوك، كشفت أن أوكرانيا تتوقع الآن عمليات انتقامية من موسكو التي هددت بتكثيف هجماتها على العاصمة، مضيفةً أن الهجمات ضد كييف ستتكثف وأن الروس سينتقمون وستكون هناك هجمات صاروخية وقصف مدفعي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort