موسكو تعلن تكثيف هجماتها على المنشآت العسكرية الأوكرانية

في ردّها على هجماتٍ بطائرات مسيرة استهدفت شبه جزيرة القرم أو الأراضي الروسية، أعلنت موسكو أن قواتها كثفت من هجماتها على المنشآت العسكرية الأوكرانية.

وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، وخلال حضوره عرض بحري مع رئيس البلاد فلاديمير بوتين في سان بطرسبورغ، قال إن موسكو عمدت إلى اتخاذ خطوات إضافية لتحسين دفاعاتها لصد الهجمات الجوية والبحرية الأوكرانية.

كما وصف شويغو الهجوم الأوكراني المضاد بأنه غير مثمر، مشيراً إلى أن الأسلحة الغربية المقدمة إلى كييف لم تحقق النجاح بل ساهمت في إطالة أمد الصراع فقط.

وفي وقت سابق، وصف الكرملين هجمات الطائرات المسيّرة التي استهدفت موسكو بأنها أعمال يائسة من قبل أوكرانيا، نتيجة للنكسات العسكرية في ميادين القتال, في حين اعتبرت الرئاسة الأوكرانية هذه الضربات مؤشر على وصول الحرب إلى الداخل الروسي.

كييف: الضربات الروسية دمرت 180 ألف طن متري من محاصيل الحبوب
وعلى وقع الضربات الروسية الأخيرة، والتي طالتِ البنيةَ التحتية للموانئ الأوكرانية الجنوبية بعيد انسحابها من اتفاقية الحبوب عبر البحر الأسود، قالت وزارة الخارجية الأوكرانية إن هذه الهجمات تسببت في تدمير محاصيل حبوب تقدر بنحو مئة وثمانين ألف طن متري في غضون تسعة أيام خلال هذا الشهر.

وقبل نحو أسبوعين، أعلنت روسيا انتهاء العمل باتفاق الحبوب بعد ساعات من هجوم ليلي شنته القوات الأوكرانية بطائراتٍ مُسيّرة على جسر القرم، فيما اتهم الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الجيشَ الروسي بالاستهداف المتعمد في ضرباته لمواقع تصدير الحبوب.

قد يعجبك ايضا