موسكو تعلن استعدادها لمساعدة يريفان حال امتداد المعارك لداخل أرمينيا

مع استمرار الحرب الدائرة بين أرمينيا وأذربيجان حول إقليم آرتساخ، وفي تطوّرٍ لافتٍ بموقفها، أعلنت روسيا استعدادها لتوفيرِ المساعدات الضروريّة لأرمينيا في حال استمرّ النِّزاع بين الطرفين وامتدت المعارك لداخل الأراضي الأرمينية.

وزارة الخارجية الروسية قالت في بيان، إنّها ستوفر ليريفان كلّ المساعدة الضرورية في حال وقعت مواجهات مباشرة على أراضي أرمينيا.

وبالتزامن، أوضحت الناطقة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، في تصريحٍ صحفي، أنّ بلادها ستبحث في الوقت القريب الصيغ الملموسة لمساعدة أرمينيا.

الإعلان الروسي هذا جاء بعدما طلب رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين البدء بمشاوراتٍ عاجلة حول المساعدات التي يمكن لموسكو توفيرها ليريفان بهدف ضمان أمنها.

وفي رسالة إلى بوتين قال باشينيان، إن المعارك تقترب من الحدود الأرمينية، مُجدِّدَاً اتهامه للنظام التركي بدعم أذربيجان من خلال نقل المرتزقة السوريين للقتال ضد أرمينيا.

وتشن أذربيجان بدعمٍ عسكريٍّ مباشر من النظام التركي منذ أكثر من شهر هجمات مستمرة على إقليم آرتساخ المتنازع عليه بين البلدين، على الرغم من الدعوات الدولية للتهدئة. وتؤكّد أرمينيا أن أذربيجان انتهكت ثلاث اتفاقات لوقف إطلاق النار وتواصل هجماتها على مناطق سكنية.

قد يعجبك ايضا