موسكو تعترف بمقتل عسكري وفقدان 27 في غرق موسكفا

سبّبت حادثة غرق السفينة الروسية “موسكفا” في البحر الأسود الأسبوع الماضي ضجّة كبيرة، اذ اعتُبرت إحدى أكبر الخسائر التي تكبّدها الجيش الروسي في الحرب الأوكرانية.

وفي السياق، أعلنت وزارة الدفاع الروسية الجمعة أنّ عسكرياً واحداً قُتل ولا يزال 27 آخرون في عداد المفقودين إثر غرق الطراد موسكفا الأسبوع الماضي.

ويعد هذا في أول إقرار من جانب موسكو بتكبّدها خسائر بشرية في غرق هذه السفينة الحربية.

وقالت الوزارة بحسب ما نقلت عنها وكالات الأنباء الروسية إنّ عسكرياً قُتل وهناك 27 شخصاً آخر من أفراد الطاقم مفقودين، مؤكّدة أنّ 396 شخصاً آخرين كانوا على متن المدمّرة تم إجلاؤهم منها قبل غرقها.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت غرق الطراد “موسكفا”، وهو السفينة الرئيسية في الأسطول الروسي بالبحر الأسود، مشيرة الى أن الطراد فقد توازنه بسبب الأضرار التي لحقت به جراء حريق شب فيه.

كما أعلنت هيئة الأركان الأوكرانية أنّ الطراد موسكفا بدأ الغرق بعد استهدافه بصاروخين مضادين للسفن، ووصفته بأنه حدث عسكري هائل، وأكبر خسارة للأسطول الروسي منذ الحرب العالمية الثانية، رغم نفي موسكو غرق السفينة بداية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort