موسكو ترفض قرار المحكمة الأوروبية بالإفراج عن نافالني

المعارضِ الروسيِّ أليكسي نافالني

مسلسل السجال الأوروبي الروسي بخصوص المعارض للكرملين أليكسي نافالني لم ينتهِ، وأحدث حلقاته قرار من المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان يقضي بإطلاق سراح نافالني فوراً، وقوبل بالرفض والاستنكار من قبل روسيا.

وزير العدل الروسي كونستانتين تشويتشينكو رفض القرار الصادر عن قضاة المحكمة الأوروبية، معتبراً القرار بأنّه تدخل غير مسبوق في عمل المحاكم الروسية.

الوزير الروسي قال إن قرار المحكمة المذكور غير قانوني، ولا أساس له في القانون الروسي، مؤكداً في الوقت ذاته على عدم إمكانية تنفيذه.

وكانت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان قد أصدرت حكماً، طالبت فيه روسيا بالإفراج الفوري عن نافالني .

وقالت المحكمة في بيان، إنّها أخذت في الاعتبار طبيعة ومدى الخطر على حياة نافالني في ضوء الظروف العامة للاحتجاز الحالي له، مشيرة إلى أن على روسيا احترام قرارها كون الأخيرة مُوقِّعةٌ على الاتفاقية الأوروبية لحماية حقوق الإنسان.

واعتُقل نافالني عقب عودته إلى روسيا من ألمانيا في شباط/ فبراير الجاري بحجة انتهاكه شروط الإفراج المشروط عنه، فيما يقول إنها تهمة ملفقة.

وأثار اعتقال المعارض الروسي ألكسي نافالني ردود فعل سريعة، ودعوات لفرض عقوبات جديدة على روسيا لدى الأوساط الغربية، فضلاً عن خروج آلاف المتظاهرين إلى شوارع موسكو ومدن روسية أخرى؛ للمطالبة بالإفراج عنه تخلل ذلك قمع واسع من قبل الشرطة الروسية.

قد يعجبك ايضا