موسكو تدين اليونسكو لإدراجها ثقافة حساء البورش في قائمتها للتراث الثقافي

دانت وزارة الخارجية الروسية إدراج منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم “يونسكو”، الثقافة المرتبطة بحساء البورش الأوكراني على قائمتها للتراث الثقافي غير المادي المعرض للخطر، معتبرة أن ذلك يعكس النزعة القومية الأوكرانية.

وكتبت، ماريا زاخاروفا، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، على تلغرام: “إذا كانت هناك حاجة لنشرح للعالم ما هي القومية المعاصرة في نظر كييف، أود أن أذكر هذه الحقيقة: الحمص والأرز البيلاف معترف بهما كأطباق وطنية في عدد من البلدان”.

وأضافت زاخاروفا، أن إضفاء الصفة الأوكرانية ينطبق على كل شيء، متسائلة: ماذا بعد ذلك؟ هل سيُعترف بالخنازير منتجاً وطنياً أوكرانياً؟”

وكانت أوكرانيا قد قدمت طلباً في منتصف نيسان/ أبريل الماضي، لإدراج ثقافة حساء البورش في قائمة التراث الثقافي غير المادي المعرض للخطر.

وأوضح، بيير لويجي بيتريلو، مقرر لجنة تقييم الملف الأوكراني في اليونسكو، أن الحساء ليس في خطر بحد ذاته، لكن التراث الإنساني والحي المرتبط به هو المعرض لخطر مباشر، لأن السكان لم يعد قادرين على تحضيره، أو حتى زراعة الخضروات المحلية اللازمة لتحضير البورش، جراء النزاع المسلح، والتهجير القسري للسكان.

ورحب وزير الثقافة الأوكراني، أولكسندر تكاتشينكو، بإعلان اليونسكو، قائلا: “النصر لنا في حرب البورش، كما سيكون حليفنا في هذه الحرب”.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort