موسكو تتهم واشنطن بحماية منفذي هجوم كروكوس الأخير

اتهمت الاستخبارات الروسية الولايات المتحدة بحماية منفذي الهجوم الذي وقع بالقرب من موسكو الأسبوع الماضي وأسفر عن مقتل أكثر من مئة وأربعين شخصاً.
وقالت الاستخبارات الروسية إن إدارة الرئيس جو بايدن تسعى لإبعاد الشبهات في هجوم موسكو عن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

وتعتزم موسكو اللجوء للمحاكم الدولية عبر إعداد وثائق تثبت تورط كييف في الهجمات التي وقعت على الأراضي الروسية، وفقاً للمتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا.

وفي وقت سابق، ذكرت وزارة الخارجية الروسية أنها قدمت إلى السلطات الأوكرانية مطالب في إطار الاتفاقية الدولية لقمع الهجمات الإرهابية بالقنابل، والاتفاقية الدولية لقمع تمويل الإرهاب من أجل الاعتقال الفوري وتسليم جميع الأشخاص المتورطين في الهجمات الإرهابية.