موسكو تأمل أن تقود القمة الثلاثية إلى مفاوضات بين النظام والمعارضة

أعرب وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، خلال مؤتمر صحفي عقده في موسكو مع نظيره المكسيكي لويس فيديغاراي، اليوم الجمعة، عن أمل موسكو في أن تساعد القمة الثلاثية بين زعماء روسيا وتركيا وإيران التي ستعقد في الـ 22 من الشهر الحالي، في مدينة سوتشي على تفعيل مفاوضات مباشرة بين النظام والمعارضة السورية.

لافروف أوضح أن الحديث يدور عن صياغة دستور جديد وتنظيم انتخابات على أساسه، مشيراً إلى أن هذه الأفكار جاءت في بيان مشترك أصدره الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد ترامب، على هامش قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ في فيتنام.

الوزير الروسي شدد على ضرورة أن تحل هذه المسائل على أساس التوافق بين النظام وكافة الفصائل المعارضة، كما يتطلبه قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

وأكد لافروف أن لقاءً سيجمعه مع نظيريه التركي والإيراني، مولود جاويش أوغلو ومحمد جواد ظريف، سيعقد في مدينة أنطاليا التركية الأسبوع المقبل، تمهيداً لاجتماع القمة الثلاثي المزمع عقده.

من جانبه، صرح المتحدث باسم الرئاسة الروسية، ديمتري بيسكوف، أن اجتماع القمة الثلاثي، سيتناول الأجندة السورية بكامل أطيافها، وسبق للكرملين أن أكد، أن زعماء الدول الثلاث الضامنة في مفاوضات أستانا سوف يتبادلون في سوتشي مواقفهم إزاء تطورات التسوية السورية، آخذين بعين الاعتبار التعاون المثمر بين دولهم في أستانا.

 

قد يعجبك ايضا