موجة الصقيع تودي بحياة طفل في مخيم للنازحين بسوريا

تسببت موجة البرد والصقيع التي تشهدها معظم المناطق السورية بفقدان طفل لحياته في مخيم للنازحين بريف حلب الشمالي.

وأفاد المرصد السوري لحقوق لإنسان إن طفلا نازحا مع عائلته من معرة النعمان توفي في “مخيم القطري” بريف اعزاز شمالي سوريا بسبب موجة الصقيع التي تشهدها البلاد مع انعدام تام لوسائل التدفئة ومقومات الحياة.

وفي شأن متصل ذكر المرصد أن طفلة فقدت حياتها متأثرة بالحروق نتيجة احتراق خيمتها بمخيم الزيتون بريف إدلب فيما أصيب طفلين اثنين بحروق سببها اندلاع النيران بخيمة تأويهما في دارة عزة غربي حلب.

وتتكرر حالات احتراق الخيام داخل مخيمات النازحين مع استمرار غياب أدوات التدفئة، وتزايد أعداد الفارين من المعارك في إدلب وحلب باتجاه المخيمات.

قد يعجبك ايضا