موجة ارتفاع الأسعار الجديدة تهدد لقمة عيش المواطنين في سوريا

بعد رفع مصرف سوريا المركزي التابع للحكومة السورية، لسعر صرف الليرة أمام الدولار نحو سبعة في المئة، ليصل إلى 3015 مقابل الدولار الواحد، فإن موجة ارتفاع أسعار جديدة أصبحت تهدد لقمة عيش السوريين.

ورجحت مصادر اقتصادية، أن يكون لرفع السعر الرسمي للصرف تأثيرات سلبية من جهة أن الاعتراف الرسمي بانخفاض قيمة الليرة، سيزيد نزيفها، وبالتالي زيادة العجز في القدرة الشرائية لدى غالبية السوريين وازدياد نسبة الفقر التي تتجاوز اليوم نسبة 95 في المائة.

وادعت الحكومة السورية، أن رفع سعر الدولار لن يؤثر إلا على أسعار عدد محدود من المواد التي تستوردها الدولة، مثل القمح والأدوية النوعية وحليب الأطفال، إلا أن الأسواق السورية وفور الإعلان عن قرار رفع سعر الصرف الرسمي، شهدت ارتفاعاً كبيراً في الأسعار .

قد يعجبك ايضا