موالون لروسيا يعلنون التقدم في باخموت وكييف تقر بخسارة سوليدار

مع زيادة الدعم الغربي لأوكرانيا وتزويد قواتها بأسلحةٍ وذخيرةٍ متطورة.. تواصل روسيا والقوات الموالية لها هجماتها المكثفة في إقليم دونباس الاستراتيجي، وسط تقاريرَ ميدانية تتحدث عن إحراز تقدّمٍ على محاور منطقة دونيتسك.

القواتُ الموالية لروسيا قالت الأربعاء، إنها تمكنت من تحقيق تقدّمٍ على محور مدينة باخموت الاستراتيجية في منطقة دونيتسك، شرقيّ أوكرانيا.

مسؤولٌ موالٍ لموسكو قال إنّ القوات الروسية ومجموعة فاغنر، أحرزت تقدماً في باخموت لافتاً إلى اندلاع معاركَ ضاريةٍ مع القوات الأوكرانية في موقعٍ على التخوم وآخرَ بأحياء المدينة، بحسب ما نقلته وكالات أنباءٍ روسية.

هذا وتمكنت القوات الروسية خلال الأيام الماضية من تحقيق سلسلة تقدّماتٍ على محاور دونيتسك، كان أبرزها السيطرة على بلدة سوليدار بالقرب من مدينة باخموت، التي تشكّل أحد أبرز أهداف موسكو الاستراتيجية هناك، بحسب ما يؤكد خبراءُ عسكريون.

أوكرانيا من جانبها أقرّت حديثاً بالتراجعات في بعض محاور دونيتسك.. الجيش الأوكراني قال إنّ قواته انسحبت من سوليدار إلى مواقعَ وصفها بالمجهزة، بعد معاركَ صعبةٍ دامت لأشهرٍ مع القوات الروسية، دون تحديد تاريخ الانسحاب، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن ضابطٍ أوكرانيٍّ كبير.

وكانت روسيا قد صعّدت منذ أواخر العام الماضي هجماتها الجوية على مختلف المناطق الأوكرانية، مستهدفةً البنية التحتية الحيوية، من قطاع الطاقة والدفاع، ما تسبب بأضرارٍ بالشبكة الكهربائية والقدرات الدفاعية لأوكرانيا، التي تمكّنت بدورها من إحداث تقدّماتٍ ميدانية في مناطقَ شاسعةٍ بشرق وجنوبي البلاد.

قد يعجبك ايضا