مواقع ليبية: تركيا تدرس إرسال ضباط صوماليين لدعم حكومة الوفاق

في وقتٍ تتصاعد الدعوات الرافضة لتدخل النظام التركي في ليبيا، يصمُّ الأخيرُ آذانه مواصلاً إرسال الأسلحة والمرتزقة إلى البلاد، في خرقٍ واضحٍ للاتفاقيات الدولية القاضية بوقف التدخل الخارجي بالشأن الليبي، وحظر تصدير السلاح إلى هذا البلد.

موقع “ليبيا ريفيو” أفاد في تقرير، أن النظام التركي يدرس إرسال عددٍ من الضباط الصوماليينَ للقتال مع قوات حكومة الوفاق، ضد الجيش الوطني الليبي في معارك سرت والجفرة التي يجري التحضير لهما.

التقرير جاء بعد يومٍ من زيارة وزير دفاع النظام التركي خلوصي أكار، إلى العاصمة القطرية الدوحة، التي لطالما اُعتبِرت قاعدةً لتدريب الصوماليين ونقطةً لتوزيعهم على مناطق الصراع في الشرق الأوسط.

ويأتي هذا بعد ساعاتٍ على زيارةٍ قام بها وزير داخلية حكومة الوفاق فتحي باشاغا إلى أنقرة، التقى خلالها وزير دفاع النظام التركي خلوصي آكار، وتناول اللقاء خطط الجانبينِ بشأن المعارك في ليبيا، والدعم التركي للوفاق.

ومنذ إعلان رئيس النظام التركي رجب أردوغان، التدخل في ليبيا لدعم حكومة الوفاق برئاسة فايز السراج، أرسل نظام العدالة والتنمية أكثر من تسعة عشر ألف مرتزقٍ سوريٍّ إلى الأراضي الليبية، ما أثار ردود فعلٍ منددةٍ على المستويينِ الإقليمي والدولي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort