مواجهة نارية الليلة بين الأرجنتين وكولومبيا في كوبا أميركا

بعد سلسلة من الخيبات المتتالية للمنتخب الأرجنتيني على الساحتين القارية والعالمية، يعود منتخب التانغو للظهور مجددا في النسخة السادسة والأربعين من بطولة كوبا أمريكا وعلى الأراضي البرازيلية لمواجهة المنتخب الكولومبي في اللقاء الافتتاحي من منافسات المجموعة الثانية، ويدخل المنتخب الأرجنتيني المباراة بتشكيلة متجددة، عمودها الفقري ، نجوم المنتخب السابق، وفي مقدمتهم نجم برشلونة الإسباني ليونيل ميسي وهداف مانشستر سيتي الإنكليزي سيرجيو أغويرو وزميله في الفريق المدافع نيكولاس أوتامندي، إضافة إلى نجمي باريس سان جيرمان الفرنسي أنخل دي ماريا وجوفنتوس الإيطالي باولو ديبالا مع بعض الأسماء الجديدة التي لمعت في سماء البطولات الأوروبية، وسيسعى المدرب ليونيل سكالوني لتوليف تشكيلة مناسبة تكون عند حسن ظن جماهير التانغو وتكون قادرة على فك النحس الذي لازم الكرة الأرجنتينية ونجومها اللامعين طيلة ست وعشرين عاما، وبالتحديد منذ الفوز ببطولة 1993، والعودة بالكأس الامريكية من أرض البرازيل، وكالعادة سيعول التانغو على تألق نجمه ليونيل ميسي الذي يحاول بدوره حصد لقبه الأول في بطولة كوبا أميركا ووضع حد لإخفاقاته مع منتخب بلاده على مستوى الرجال.

في المقابل، سيدخل المنتخب الكولومبي بقيادة مدربه البرتغالي كارلوس كيروش الذي تسلم دفة قيادة المنتخب خلفا للبروفسور الارجنتيني خوسيه بيكرمان، سيدخل المواجهة وكله أمل بتحقيق انتصار على راقصي التانغو ليشكل دافعا للكولومبيين في تحقيق لقبهم الثاني، ويعتمد المنتخب الكولومبي على مجموعة من لاعبيه الشباب وأبرزهم، خيميس رودريغيز نجم بايرن ميونخ الالماني، الراغب بدوره في إظهار قدراته الفنية الدفينة لإثبات انه نجم كروي لم يخفت بريقه كما يروج البعض.
عموما تبدو المباراة صعبة على المنتخبين في بداية مشوارهم القاري لكنهما سيسعيان لتحقيق الفوز من أجل الذهاب بعيدا في النسخة السادسة والأربعين من البطولة القارية.

قد يعجبك ايضا