مواجهة منتظرة بين قطر وإيران في نصف نهائي أمم آسيا

سيكون ملعب الثمامة في العاصمة القطرية الدوحة مسرحاً للمباراة الثانية من الدور نصف النهائي من كأس الأمم الآسيوية بكرة القدم والتي ستجمع منتخب قطر والمنتخب الإيراني في مباراة لا تقبل القسمة على اثنين، ويدخل منتخب قطر حامل اللقب اللقاء وهو بأفضل أحواله الفنية بعد تأهله للدور نصف النهائي بانتصاره الصعب على منتخب أوزبكستان بركلات الجزاء الترجيحية ليبلغ العنابي مربع كبار الكرة الآسيوية للمرة الثانية على التوالي، لذلك سيسعى المدرب الإسباني ماركيز لوبيز ولاعبوه لمواصلة درب الانتصارات بالفوز على المنتخب الإيراني القوي على الرغم من اعتراف المدرب لوبيز بصعوبة المباراة في تصريحاته الصحفية والتي أكد فيها أيضاً أن حظوظ المنتخبين متساوية وأنهم على بعد خطوة واحدة من بلوغ النهائي الثاني في تاريخهم وعليه من المنتظر ألا يحدث لوبيز أي تعديل على تشكيلة العنابي التي خاضت مباراة أوزبكستان يتقدمهم النجم أكرم عفيف هداف المنتخب بالبطولة الآسيوية حتى الآن برصيد أربعة أهداف والمهاجم حسن الهيدوس بالإضافة إلى الهداف المعز علي وهم جميعاً يدركون أن الوصول للنهائي يتطلب بذل أقصى ما لديهم من طاقات وإمكانات لتحقيقه

على الطرف المقابل من الملعب يدخل المنتخب الإيراني اللقاء بعد وصوله لنصف النهائي على حساب المنتخب الياباني القوي بالفوز عليه بهدفين لهدف في ربع نهائي البطولة القارية ويدرك المدرب أمير قلعة نويي ولاعبوه أن مباراة قطر هي مفتاح تحقيق اللقب الرابع في تاريخهم رغم صعوبة المهمة خاصةً بعد الأداء والنتائج المميزة للمنتخب القطري لذلك من المنتظر أن يخوض المدرب المباراة بطريقة متوازنة لامتصاص فورة القطريين المدعومين بجماهير غفيرة معولاً على مجموعة من اللاعبين المميزين في صفوف الفريق يتقدمهم سردار أزمون مهاجم نادي روما الإيطالي ورضا جهانبخش لاعب نادي فينورد روتردام الهولندي بالإضافة إلى عودة نجم نادي بورتو البرتغالي مهدي طارمي من الإيقاف والذي ستشكل عودته إضافةً قويةً لكتيبة أمير نويي وهم جميعاً يدركون أن هذه البطولة ربما تكون الأخيرة لهم عطفاً على أعمارهم الكبيرة وبالتالي عليهم أن يكونوا بالموعد ومستعدين لانتزاع الفوز من القطريين على أرضهم وبين جماهيرهم إذا ما أرادوا بلوع النهائي

قد يعجبك ايضا