مواجهة مرتقبة بين منتخبي العراق وسوريا بتصفيات كأس العالم

متمسكاً بأمل التأهل لنهائيات كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، يحل منتخبُ سوريا الأول ضيفاً على نظيره العراقي على ملعب نادي الغرافة في قطر لحساب الجولة الخامسة من تصفيات المجموعة الآسيوية الأولى، ويحتل منتخبُ نسور قاسيون المركزَ السادس والأخير في المجموعة بنقطة واحدة حصدها من تعادله مع المنتخب الإماراتي بالجولة الثانية، وقبلها كان قد خسر أمام إيران بهدف في طهران ثم تلقى هزيمته الثانية أمام كوريا الجنوبية بهدفين لهدف، وآخرها الخسارة من لبنان بثلاثة أهداف لهدفين بالجولة الرابعة، ويدخل المنتخبُ السوري المباراة بعد الاستقالة الجماعية لرئيس وأعضاء اتحاد كرة القدم في البلاد بسبب سوء نتائج المنتخبات الكروية لسوريا في الاستحقاقات الرسمية، ويعي المدرب نزار محروس المهدد بالإقالة ولاعبوه، أن المنتخب ليس أمامه سوى الفوز لو أراد العودة لأجواء المنافسة ولو على المركز الثالث بالمجموعة لضمان التواجد في الملحق الآسيوي على أقل تقدير، سيما بعد توضح معالم المنافسة بالمجموعة فقد بدا جلياً أن منتخبي إيران وكوريا الجنوبية في طابق، وباقي منتخبات المجموعة في طابقٍ آخر، وبناء عليه فمن المرجّح أن يعتمد نزار محروس على خطة متوازنة دفاعية وهجومية لتحقيق الانتصار بالاعتماد على محترفي سوريا وفي مقدمتهم العمرين السومة وخيريبين المتألقان خارج حدود البلاد.

من جهته يمر المنتخبُ العراقي بظروف مشابهة نسبياً لظروف ضيفه، بقيادة مدربه الهولندي المخضرم ديك أدفوكات، الذي فشل في قيادة المنتخب لتحقيق أي فوز رسمي، فاكتفى بثلاثة تعادلات غير مقنعة وخسارة قاسية أمام إيران بثلاثية بيضاء جعلت الفريق في المركز الخامس وقبل الأخير برصيد ثلاث نقاط، ولذلك فهو الآخر مُطالبٌ بتحقيق انتصار يعيده لأجواء المنافسة، كما نظيره السوري، لذلك من المتوقع أن يبذل أدفوكات ولاعبوه جهوداً مضاعفةً لحصد ثلاث نقاط تحسّن موقعهم في ختام مرحلة الذهاب، ليدخلوا الإياب بقوة، وحسب الأنباء الواردة من معسكر أسود الرافدين فالفريق بحالة مثالية واللاعبون عازمون على تحقيق فوزهم الأول بالتصفيات الحاسمة.
وبين رغبة المنتخبين في تحقيق الانتصار وحصد النقاط الثلاث، من المتوقع أن تكون المواجهة مثيرةً، لأن التعادل سيكون بطعم الهزيمة للفريقين لحلولهما بالمركزين الأخيرين في المجموعة الأولى.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort