مواجهات عنيفة في ضواحي العاصمة طرابلس

اشتباكات عنيفة تشهدها مناطق جنوب العاصمة الليبية طرابلس، بين قوات الجيش الوطني الليبي الذي يقوده خليفة حفتر وقوات حكومة الوفاق الوطني الليبية بقيادة فايز السراج في إطار محاولات قوات الجيش الوطني السيطرة على العاصمة.

المتحدث الرسمي باسم المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة، خالد المحجوب، قال إن قوات الجيش الوطني الليبي تهدف إلى استنزاف قوات حكومة الوفاق، وفق الاستراتيجية المعدة مسبقاً لسحب المقاتلين خارج المناطق المزدحمة بالسكان واستهدافهم.

المحجوب أكد أن الضربات الجوية تحقق أهدافها باستنزاف هذه القوات، مشيرا إلى أن قوات الجيش تعزز نقاطها العسكرية لربط محاور القتال، وإحكام الحصار المفروض على قوات حكومة الوفاق حتى القضاء عليها والسيطرة على العاصمة.

المتحدث، اوضح ايضاً إن قوات حكومة الوفاق فقدت السيطرة على الجنوب ومعظم مناطق غرب ليبيا، وان نفوذها انحصر في العاصمة طرابلس وبعض المدن الساحلية.

المواجهات المسلحة بالأسلحة المتوسطة والثقيلة تركزت في محور خلة الفرجان وفي محيط المقر الرئيسي للجوازات في منطقة صلاح الدين بالإضافة إلى محور عين زارة والزطارنة ومحور شارع الخلاطات جنوب العاصمة.

إيقاف الملاحة الجوية في مطار معيتيقة الدولي بعد تعرضه للقصف

وفي شأن ذي صلة قالت سلطات مطار معيتيقة الدولي، إن حركة الملاحة الجوية بالمطار توقفت بعد تعرضه للقصف. ولم تحدد السلطات الجهة التي قصفت المطار.

السلطات اوضحت أن ثلاث قذائف ضربت المطار، منها اثنتان في المهبط وواحدة أمام بوابة الردع، لافتة إلى عدم وجود أضرار حتى الآن.

ويعتبر مطار معيتقة المطار الوحيد الذي يعمل في العاصمة الليبية طرابلس، حيث تعرض في الآونة الاخيرة لعمليات قصف متكررة وسط تبادل الاتهامات بين طرفي النزاع.

قد يعجبك ايضا