مواجهات جديدة بين الشرطة الإسرائيلية والفلسطينيين في باحات المسجد الأقصى

مع تصاعدِ حدّة التوتّرات في مدينة القدس، أفادت تقاريرُ إعلامية محلية أنَّ ساحاتِ المسجد الأقصى شهدت مواجهاتٍ بين الشرطة الإسرائيلية والفلسطينيين.

وكالةُ الأنباء الفلسطينية “وفا” قالت إنَّ مئاتِ المستوطنين اقتحموا المسجدَ الأقصى بحمايةٍ مشدّدة من القوات الإسرائيلية التي انسحبَت من باحاتِ المسجد بعد اعتقالِ شابٍّ ممن تواجدوا على سطح قبة الصخرة، وإصابة ثلاثة آخرين بجروح مختلفة.

وبحسب الوكالة فإنَّ ألفاً ومئةً وثمانينَ مستوطناً دخلوا باحاتِ المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، على شكل مجموعات متتالية، ونفّذوا جولاتٍ وصفتها بالاستفزازية، وأدّوا طقوساً دينيّةً في ساحاته، في اليوم قبل الأخير من عيد الفصح العبري.

في المقابل أفادت الشرطةُ الإسرائيلية في بيانٍ بأن عدداً من الفلسطينيين دخلوا الحرمَ القدسي وألقوا الحجارةَ إلى الخارج، مضيفةً أن القواتِ تحرّكت خارج المسجد لمواصلة تأمين الزيارات والحفاظ على حرية العبادة على حدّ تعبيرها.

وفي أبرزِ ردود الفعل على التوتّرات في القدس، دعا وزيرُ الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إسرائيل للمحافظةِ على الوضع القائم بالقدس واحترامِ وضعِ الأماكن المقدسة.

كما دعت كلٌّ من إيرلندا وفرنسا وإستونيا والنرويج وألبانيا في بيانٍ مشتركٍ عقب جلسةٍ لمجلس الأمن الدولي يوم الثلاثاء، حول التوتّرات الأخيرة، إلى التهدئة ووقفِ العنف فوراً وتجنب التصعيد في القدس.

وخلال الأيام الماضية، شهدَ محيطُ المسجد الأقصى توتراً بسبب الاحتجاجاتِ المستمرة على ما يقومُ به يهود بينهم مستوطنون من “زيارات” لباحاتِ المسجد تتمُّ في أوقاتٍ محدَّدة وضمن شروط.

والجمعة الماضية، اندلعت صداماتٌ عنيفة في باحات المسجد الأقصى ومحيطه أسفرت عن إصابةِ نحو مئة وتسعينَ فلسطينيّاً واعتقال المئات، كما أُصيب سبعة إسرائيليين بعد تعرّض حافلةٍ كانوا يستقلّونها لرشقٍ بالحجارة نفذه فلسطينيون.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort