مواجهات بين الشرطة التونسية ومحتجين في سليانة بعد الاعتداء على راعٍ

أطلقت الشرطة في مدينة سليانة شمال تونس قنابل الغاز لتفريق محتجين غاضبين بعد أن ضرب شرطيٌّ راعيَ أغنامٍ وأهانه.

وأحرق المحتجون الإطارات وأغلقوا الطرق، ورشقوا الشرطة بالحجارة بينما طاردت قوات الأمن المحتجين وأطلقت قنابل الغاز، بعدما أظهر مقطع فيديو شرطياً يوبّخ ويضرب راعيًا مرَّ بعضٌ من قطيعِهِ أمام مقرِّ الولاية.

وفجّر مقطع الفيديو موجة غضبٍ على مواقع التواصل الاجتماعي، وقال نشطاء، إنّ من غير المقبول إهانة كرامةِ أيِّ مواطنٍ بعد عقدٍ من الثورة.

وتعهّدت السلطة الجهوية بالإحاطة الاجتماعية بالشاب واتّخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، فيما تقدمت مختلف النقابات الأمنية بالجهة باعتذارٍ رسميٍّ للراعي الذي تعرّض للاعتداء.

قد يعجبك ايضا