مواجهات بين الشرطة الألمانية ومتظاهرين في عيد العمال

مع احتفال الحركة العمالية حول العالم بالأول من أيار/مايو بعيد العمال، شهدت العاصمة الألمانية برلين مواجهاتٍ بين الشرطة ومتظاهرين بعد أن استخدمت الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق المتظاهرين.

التظاهرة جرت تلبيةً لنداءٍ أطلقته حركاتٌ عمالية، وقد بدأ المتظاهرون بالتجمّع، في منطقة نويكولن بهدف الانطلاق منها إلى حي كروزبرغ.

ونشرت شرطة برلين خمسةَ آلافٍ وستَّمئةِ شرطيٍّ وقالت إنّها استخدمت خراطيم المياه وقنابل الغاز المسيّل للدموع، وأوقفت عددًا من الأشخاص، مشيرةً إلى أنّ الوضع عاد إلى الهدوء.

مواجهات واعتقالات في تظاهرات عيد العمال في باريس

وفي فرنسا أيضاً تجمّع الآلاف في العاصمة باريس ومدن عديدة منادين بمطالبَ اجتماعيةٍ واقتصادية بمناسبة عيد العمال.

مقاطع فيديو أظهرت الشرطة الفرنسية وهي تطلق الغاز المسيّل للدموع على المتظاهرين في باريس، والتي حضرها ممثّلون عن النقابات العمالية ومنظمات الشباب، وممثلو الأحزاب الاشتراكية والشيوعية، بالإضافة إلى أنصار حركة “السترات الصفراء”.

وحمل المشاركون في المسيرات، لافتاتٍ تندِّد ببعض الإجراءات الاقتصادية، كما طالب المتظاهرون بإنهاء حظر التجوّل الليلي الساري لمكافحة فايروس كورونا، ووقف برنامج إصلاحات البطالة المقرَّر دخوله حيّز التنفيذ في تمّوز/ يوليو إلى جانبِ مطالبَ أخرى.

قد يعجبك ايضا