من دون جراحة.. تقنية جديدة لتقليص حجم المعدة

من دون تدخّلٍ جراحيٍّ أو حدوث ندباتٍ مثلما يحدث عادةً في عمليات تقليص حجم المعدة التي يجريها الملايين حول العالم، توصّل باحثون بريطانيون إلى تقنيةٍ جديدةٍ تتطلّب فقط قوةَ إرادة، تفيد الأشخاص ممن يعانون من الوزن الزائد في خسارة وزنهم.

وأوضح الباحثون أنّ العملية تستغرق 90 دقيقة فقط، ويعتمد نجاحها على قوة إرادة المريض، حيث يتم إدخال الأدوات عن طريق الفم لربط جدران المعدة معاً، مما يعمل على تقليص حجم المعدة إلى الثلثين، وبعد العملية تنخفض الشهية بدرجةٍ كبيرة.

وفي غضون الأشهر الستة الأولى بعد العملية، يمكن لبعض المرضى فقدان أكثر من 32 كيلوغراماً، الأمر الذي يقلل من مخاطر الإصابة بمرض السكري، وأمراض القلب، والسكتة الدماغية.

وحذّر الباحثون المرضى بعدم الإفراط في تناول الطعام، لأن ذلك قد يسبب ارتخاءً في الغرز وتعود المعدة إلى حجمها الطبيعي قبل العملية.

قد يعجبك ايضا