من البقاع إلى السويداء.. طريق حزب الله – دمشق الدولي لتهريب المخدرات

انطلاقاً من البقاع اللبناني، مروراً بالقلمون وانتهاء بمحافظة السويداء جنوبي سوريا.. طريق لتهريب المخدرات، خاص بجماعة حزب الله اللبناني وقوات الحكومة السورية، إلى الأردن ومنه إلى منطقة الخليج، بحسب تقرير للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

ففي تفاصيل عمليات التهريب تلك، كشف المرصد، أنّ مجموعات مسلحة تابعة بشكل مباشر وغير مباشر لحزب الله اللبناني وضباط بقوات الحكومة السورية، يعملون على توريد المخدرات والسلاح وتهريب البشر، إلى الأردن، انطلاقاً من منطقة “الصفا والجاه” ذات الطبيعة الجبلية، بريف السويداء، بالقرب من الحدود الأردنية.

المرصد السوري أشار إلى أنّ شحنات المخدرات تنطلق من منطقة بعلبك في لبنان، لتصل السويداء عبر جرود القلمون، بحماية مجموعات مسلحة تابعة لأجهزة الأمن الحكومية، وحزب الله، ليتم تخزينها وتهريبها إلى الأراضي الأردنية.

التقرير الحقوقي الذي حمل دمشق الأوضاع المأساوية في سوريا، أوضح أنّ مجموعة تابعة للحكومة يقودها المدعو “سعود الرمثان”، تعمل على تأمين شحن المخدرات وقطع الأسلحة برفقة مجموعات مسلحة صغيرة تابعة لحزب الله، وتهريبها إلى مجموعة تسمى “الغنام” المعروفة بعلاقاتها مع أشخاص في الأردن.

وبحسب المرصد السوري، فإنّ عمليات ضبط الحبوب المخدرة، من قِبل حرس الحدود الأردني، تتم بالتنسيق ما بين شخصيات في الداخل الأردني، مبيناً أن أغلب الكميات المصادرة تكون منتهيه الصلاحية، بهدف التغطية على شحنات أخرى يتم إدخالها في أوقات لاحقة.

ويأتي تقرير المرصد السوري، في وقت تبذل فيه الأردن جهوداً كبيرة في مجال مكافحة التهريب بحسب ما يؤكد مراقبون، وذلك بإشراف مباشر من العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، الذي زار الاثنين، المنطقة العسكرية الشرقية على الحدود الأردنية السورية، بهدف الاطلاع على الإجراءات العملياتية والخططية لمكافحة تهريب المخدرات.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort