من إرهابيين إلى مرتزقة.. 800 مرتزق يبدأ رحلة جديدة نحو ليبيا

في ليبيا عجلةُ الأحداثِ لا تتوقف، فمن جهةٍ ماتزالُ التصريحاتُ والدعواتُ لوقفِ إطلاقِ النّارِ تتكرّرُ، يقابلُها في الجهةِ الأخرى تكرارُ النظام التركيّ لسيناريو تجهيز المرتزقةِ السوريين لرحلتهم نحو الأراضي الليبية.

مصادرُ محليّة من مدينةِ عفرين المحتلة قالت، إنّه خلالَ اليومين الماضيين، توجّهت دفعةٌ مؤلفةٌ من ثلاثمئةِ عنصرِ من فصيلِ الحمزات الإرهابيّ التابعِ للاحتلالِ التركيّ من مدينةِ عفرين إلى بلدةِ حور كلس التي تسيطر عليها فرقة السلطان مراد الإرهابيّة ومنها إلى مطارِ غازي عنتاب في تركيا، ومن ثمُّ إلى مطارِ طرابلس الدوليّ في ليبيا.

دفعات المرتزقة السوريين لم تقتصر على العناصر المرسلة من فصيل الحمزات فحسب، بل أرسلَ كلاً من فصيلي المجد وفيلق الشام الإرهابيين أكثرَ من خمسمئةِ عنصرٍ إلى الأراضي التركيّة لتلقّي التدريب لنقلهم فيما بعد إلى ليبيا، وفق المصادر.

أعدادُ المرتزقةِ السوريين الذين وصلوا إلى ليبيا بلغت أكثرَ من ستّة عشرَ ألفَ مرتزقٍ بحسبِ المرصدِ السوريّ لحقوقِ الإنسان، الذي أكّد أيضاً مقتل أكثر من أربعمئة مرتزقٍ، فيما وقع مايصل إلى المئتين منهم أسيراً بيد الجيش الوطنيّ الليبيّ.

قد يعجبك ايضا