منقذون: مقتل 17 في ضربات جوية للنظام وروسيا في المنطقة العازلة

هذه التسجيلات المصورة، التي بُثت على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر محاولات لإنقاذ الجرحى الذين أصيبوا جراء ضربات جوية للنظام السوري والطيران الروسي أودت بحياة 17 شخصاً على الأقل في شمال غرب سوريا الذي تسيطر عليه الفصائل المسلحة وفقا لما قاله شهود ورجال إنقاذ.

وقال اثنان من خدمات الإنقاذ المحلية إن أربعة أشخاص على الأقل قتلوا في حين أصيب العشرات بعد قصف جوي لسوق كبيرة في بلدة معصران. وأضافا أن ستة مدنيين آخرين قتلوا في قصف لبلدة بداما.

وقال رجل إنقاذ إن خمسة آخرين قتلوا في بلدة تلمنس القريبة الواقعة في الشطر الجنوبي الشرقي من محافظة إدلب. وأضاف أن ضربات جوية استهدفت عدة قرى في المنطقة أدت إلى مقتل اثنين آخرين وإصابة العشرات.

ولم تنشر وسائل إعلام النظام أي تقارير عن عمليات عسكرية لقواته أو حليفه الروسي في تلك المناطق.
ويعد الجزء الشمالي الغربي من سوريا الذي يضم محافظة إدلب آخر معقل كبير تسيطر عليه الفصائل المسلحة في البلاد والتي تستعر فيها الحرب منذ ثمانية أعوام ونصف العام.

ويعيش في إدلب مئات الألوف من الفارين من مناطق أخرى بأنحاء سوريا مع استعادة قوات النظام السوري لمناطق واسعة بعد تدخل روسيا ومساندتها للنظام في أوائل عام 2015 مما رجح كفة الحرب لصالحه.

ويقول دبلوماسيون إنه لم يتم شن أي هجوم بري كبير منذ استعادة فصائل مسلحة الشهر الماضي لأراض بريف إدلب الشرقي كانت تحت سيطرة قوات النظام السوري.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort