منع تقنية التعرف على الوجه في مدينة بوسطن الأمريكية

منعت السلطات المحلية تقنية التعرف على الوجه في مدينة بوسطن الأمريكية، على خلفية التطورات الأخيرة التي شهدتها البلاد بعد حوادث العنف العنصرية.

وجاء هذا القرار بعد دراسة حديثة أصدرها معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، حيث أظهرت الدراسة أن معدلات خطأ التعرف على الوجه بالنسبة للنساء ذوات البشرة الداكنة يمكن أن تصل إلى 35 بالمئة.

والقرار الجديد سيحظر على الجهات الحكومية العمل مع أيّ شركات أو مؤسسات خارجية للحصول على المعلومات التي تم جمعها من خلال برامج التعرف على الوجوه.

يذكر أنّه في وقت سابق من عام 2019 قد منعت أيضاً مدينة فرانسيسكو في ولاية كاليفورنيا استخدام تقنية التعرف على الوجه، بعد أن ظهرت أخطاء في التعامل مع أصحاب البشرة الداكنة.

قد يعجبك ايضا