منظومة نسائية باسم مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا

بمشاركة واسعة من نساء التنظيمات والحركات والمؤسسات والأحزاب السياسية النسائية في شمال وشرق سوريا عقد أول اجتماع، لمناقشة وضع المرأة في المنطقة، تحت شعار” باتحاد المرأة الحرة سنبني مجتمع ديمقراطي حر” في مدينة قامشلي.
النساء المشاركات في الاجتماع ناقشن أوضاع المرأة في شمال وشرق سوريا من جميع النواحي الاجتماعية والتنظيمية والسياسية والثقافية. بالإضافة إلى الممارسات التي ارتكبت بحق المرأة. كما ناقشت النساء المشاركات في الاجتماع أساليب تطوير المرأة وتعزيز دورها في المجتمع وضرورة خلاصها مما تعانيه نتيجة الذهنية الذكورية.
واختتم الاجتماع النسائي ببيان ختامي جاء فيه: “بمبادرة من مؤتمر ستار وبهدف وضع آلية للعمل المشترك للمرأة وحفاظاً على المكتسبات التي حققتها المرأة في شمال وشرق سورية، وبعد لقاءات مع تنظيمات المرأة في الأحزاب السياسية ومنظمات نسوية ومجالس المرأة، وممثلات عن كافة المكونات الموجودة في منطقة شمال وشرق سوريا. عُقد الاجتماع الأول للمرأة في شمال وشرق سوريا في مدينة قامشلي بتاريخ الثالث عشر من شهر آذار للعام 2019م.
وضم الاجتماع ممثلات عن واحد وعشرين حزباً سياسياً وممثلات عن ثلاث وعشرين منظمة نسوية ومجالس المرأة، وبحضور منسقية المرأة في الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا وممثلات عن مجلس المرأة السورية، وذلك تحت شعار ” باتحاد المرأة الحرة سنبني مجتمع ديمقراطي حر”.
بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً لأرواح الشهداء وتم تشكيل ديوان من خمس نساء، وتم مناقشة أهمية هذه الخطوة حيث أكدت جميع المشاركات على أن المرأة في شمال وشرق سوريا قامت بدور ريادي وحققت نهضة اجتماعية خلال السنوات السبعة الماضية.
لكن ما زالت هنالك حاجة لتكثيف الجهود من أجل تحقيق حياة ندية عادلة في مجتمعنا، لذلك يتوجب تشكيل منظومة توحد رؤية وإرادة النساء في شمال وشرق سوريا وتعتبر خطوة تاريخية واستراتيجية من أجل حماية ما حققته المرأة من مكتسبات في شمال وشرق سوريا خلال هذه السنين، ومن أجل ضمان حقوق المرأة الاجتماعية والسياسية والدستورية في سوريا المستقبل.
هذا وبعد نقاشات جادة اتفقت المشاركات على تسمية هذه المنظومة بـ “مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا” وفي الختام تم تشكيل لجنة تحضيرية مؤلفة من تسع ممثلات عن المكونات والتنظيمات النسائية للعمل على تحضير الوثائق المعنية لهذا المجلس، وتقديمها للاجتماع القادم لمناقشتها والخروج بالصيغة النهائية”.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort