منظومة “باتريوت” الأمريكية تصل قاعدتي عين الأسد وحرير بالعراق

بعد نحو شهرين من تعرُّض القوات الأمريكية في قاعدة عين الأسد العراقية لهجومٍ بصواريخ باليستية إيرانية ردّاً على اغتيال قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، يأتي التحرّك الأمريكي هذه المرة من خلال تحصين وجود قواته عبر نشر إحدى أقوى منظومات الدفاع الجوي.

مصادر عسكرية أمريكية وعراقية أكّدت أنّ الولايات المتحدة شرعت في نشر منظومة صواريخ “باتريوت” للدفاع الجوي في العراق لكن لم يتّضح ما إذا كانت قد حصلت على الموافقة النهائية من الحكومة العراقية.

مسؤول أمريكي ذكر أن إحدى بطاريات باتريوت وصلت الى قاعدة عين الأسد في الأنبار التي ينتشر فيها جنودٌ أمريكيون ويجري العمل على تركيبها بينما وصلت بطارية أخرى إلى قاعدة حرير في أربيل بإقليم كردستان، مبيِّناً أنّ بطاريتين أُخريين لا تزالان في الكويت في انتظار نقلهما إلى العراق.

وفي العاشر من شهر آذار الجاري أعلن قائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال كينيث ماكينزي أنّ الولايات المتّحدة بصدد إرسال أنظمة دفاعٍ جويٍّ إلى العراق لحماية الجنود الأمريكيين في حال تعرّضهم لأيِّ هجومٍ إيراني.

وكانت واشنطن وبغداد تتفاوضان لنشر منظومة الدّفاع الجويّ الأمريكية منذ كانون الثاني/يناير، حيث تتكوّن أنظمة باتريوت من رادارات فائقة التطوّر وصواريخ اعتراض قادرة على تدمير صاروخٍ باليستي خلال تحليقه.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort