منظمة نزع الألغام في ليبيا: أكثر من 400 ضحية جراء مخلفات الحرب

أكد مدير برامج منظمة حقول الحرة لنزع الألغام في ليبيا ربيع الجواشي، أنهم سجلوا أكثر من 400 ضحية بين قتيل وجريح جراء مخلفات الحرب وأن ليبيا تحتاج إلى أكثر من عشر سنوات لتطهير جميع المناطق من الألغام والذخائر غير المنفجرة في حال استقرت الدولة وتم إيجاد إستراتيجية لإزالة هذه المخلفات.

وبحسب الجواشي تم التخلص من 640 طناً من مخلفات الحرب في مناطق عدة من البلاد، لافتاً إلى أن الخطر لا يزال قائماً مع وجود مناطق ملوثة في عين زارة وجنوب طرابلس لم يتمكن الأهالي من العودة إليها حتى الآن.

ويأتي ذلك فيما أعلن المركز الليبي للأعمال المتعلقة بالألغام عن خطط لتطوير إستراتيجية على المستوى الوطني لمكافحة الألغام بالتعاون مع مركز جنيف الدولي لإزالة الألغام للأغراض الإنسانية، وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ممثلة في دائرة الأعمال المتعلقة بالألغام.

وكشفت مديرة دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام في ليبيا، فاطمة زريق، أن ليبيا تمكنت من تنظيف نحو 36 في المئة من الأراضي الخطرة التي تم تحديدها في البلاد، إلا أن قرابة 436 مليون متر مربع لا تزال ملوثة.