منظمة معاهدة الأمن الجماعي تعرض على طاجيكستان وقرغيزيا المساعدة لحل النزاع

عرضَ الأمينُ العام لمنظمةِ معاهدة الأمن الجماعي، ستانيسلاف زاس، السبت، على طاجيكستان وقرغيزستان، المساعدةَ في حلِّ أزمة الحدود بين البلدين.

وأوضح زاس، عبرَ بيانٍ أنّه على استعداد لتزويد قرغيزستان وطاجيكستان بكلِّ المساعدة اللازمة، لحلّ النزاع؛ إذا تقدمتا بطلبٍ إلى المنظمة.

هذا وبحثَ رئيسُ طاجيكستان، إمام علي رحمون، مع نظيرِهِ القرغيزي، صادير جاباروف، في مكالمة هاتفية، السبت، سُبلَ تنفيذ الاتفاقات الخاصة بنظام وقف إطلاق النار على الحدود، وعودة القوات إلى مواقعها الدائمة.

وتصاعدَ الصراعُ بين السكان المحليين للمناطق الحدودية بين قرغيزستان وطاجيكستان، في التاسع والعشرين من نيسان الفائت، ليتحوّل إلى مواجهةٍ مسلحة بين جيشي البلدين، ليسفر عن مقتل نحو أربعين شخصاً وإصابة أكثرَ من مئتين.

قد يعجبك ايضا