منظمة مراسلون بلا حدود تدعو تركيا لوقف قتل الصحفيين

بعد مقتلِ عددٍ من الصحفيين في تركيا وتعرّضِ عددٍ آخر لمضايقات وتهديدات بالقتل، أصدرت منظمةُ مراسلون بلا حدود بيانَاً، دعت فيه سلطاتُ النظام لاتخاذِ إجراءاتٍ عاجلة لضمان سلامةِ الصحفيين في البلاد.

البيانُ أشار إلى مقتلِ عددٍ من الصحفيين، آخرُهم مالك ورئيس تحرير صحيفة صوت كوجالي، غونغور أرسلان، في فبراير/ شباط الماضي.

ممثّلُ مراسلونَ بلا حدود في تركيا، إيرول أونديروغلو، قال حول مقتل غونغور، إنّ القتلَ لم يكن مفاجئاً لأنّ الصحفي تلقَّى باستمرار رسائلَ تهديدٍ بالقتل، دون أيّ ردِّ فعل أو اهتمام من السلطات.

وشدَّدَ البيان على أنّ تزايد الهجمات اللفظية والعداءِ السياسي تجاه الصحفيين بشكلٍ غير مسبوق في تركيا أدَّى لتشجيع المشتبهِ في ارتباطهم بملفّاتِ الفساد على مهاجمة المراسلينَ المحليين والصحفيين الذين يغطّونَ هذه الملفات.

منظمةُ مراسلون بلا حدود لفتت في بيانها إلى أنّ التهديداتِ والضَّغطَ المستمر من جانب شخصيّات رفيعة المستوى في حزب العدالة والتنمية الحاكم بحقّ الصحفيين يدفعُ بالبلاد إلى دوامة مقلقةٍ من العنفِ.

يُذكر أنّ مالك ورئيس تحرير صحيفة، صوت كوجالي، تمَّ استهدافُه في هجومٍ مسلّحٍ على مكتبه في شباط / فبراير الماضي، ليفقدَ حياته في المستشفى.

وتحتل تركيا المرتبة الثالثة والخمسين بعد المئة من أصلِ مئة وثمانين دولةً في مؤشرِ حرية الصحافة العالمي لعام 2021 الصادر عن منظمةِ مراسلون بلا حدود.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort