منظمة فرنسية: مقتل 46 صحافياً عام 2021 وعدد غير مسبوق للمعتقلين

في تقريرها السنوي أعلنت منظمة “مراسلون بلا حدود” مقتل ستة وأربعين صحافياً عام ألفين وواحد وعشرين في أدنى حصيلة منذ عشرين عاماً فيما بلغ عدد الصحافيين المعتقلين مستوىً غيرَ مسبوقٍ منذ إنشاء التقرير السنوي لمنظمة مراسلون بلا حدود عام ألفٍ وتسعِمئةٍ وخمسةٍ وتسعين.

المنظمة كشفت عن وجود أربعمئة وثمانيةٍ وثمانينَ عاملاً في مجال الإعلام في السجون حول العالم، مشيرةً إلى أنّ هذه الزيادة الاستثنائية بنسبة عشرين في المئة في عام واحد ناجمة “بشكلٍ أساسيٍّ عن ثلاث دولٍ” هي ميانمار وبيلاروسيا والصين.

مراسلون بلا حدود أكدت أيضا أنها لم تسجّل يومًا عدد صحافيات معتقلات مرتفعاً إلى هذه الدرجة والذي وصل إلى ستين صحفية أي أكثر من الثلث مقارنة بالعام ألفين وعشرين، فيما يمثل الرجال، بحسب التقرير معظم عدد الصحافيين المسجونين في العالم بنسبة سبعة وثمانين فاصلة سبعة في المئة.

المنظمة أحصت أيضاً عدد الصحافيين الرهان الذي بلغ نحو خمسة وستين صحافيًا ومتعاونًا مع وسائل إعلام في العالم أي أكثر باثنين مقارنة بالعام الماضي، مشيرةً إلى أن جميعهم رهائن في ثلاث دول في الشرق الأوسط هي سوريا والعراق واليمن.

وأوضحت مراسلون بلا حدود في تقريرها أن الاتجاه التنازلي لأعداد القتلى بين العاملين في مجال الإعلام الذي تكثف منذ عام ألفين وستة عشر يرتبط بتطوّر النزاعات الإقليمية في سوريا والعراق واليمن واستقرار الجبهات بعد عامَي ألفين واثني عشر وألفين وستة عشر، خصوصاً تلك المميتة في حين لا تزال المكسيك وأفغانستان هذا العام البلدين الأخطر للصحافيين.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort