منظمة فاو: أكثر من 113 مليون شخص يعانون من جوع حاد

أكثر من مئة وثلاثة عشر شخصاً في ثلاثة وخميسن دولة يعانون من جوع حاد جراء الحروب والكوارث المناخية، وكان لإفريقيا النصيب الأكبر من التضرر بين القارات، بحسب ما أعلنته الأمم المتحدة.

اليمن والكونغو الديمقراطية وأفغانستان وسوريا من ضمن ثماني دول سجلت ثلثي إجمالي عدد الأشخاص المعرضين لخطر المجاعة في العالم، كما ورد في التقرير الأممي.

منظمة الأغذية والزراعة “فاو” في تقريرها العالمي حول أزمات الغذاء للعام 2019 ذكرت أن أفغانستان، العراق وسوريا، عانت من موجات جفاف شديدة في العام 2018، أثرت بشدة على الإنتاج الزراعي.

مدير قسم الطوارئ في المنظمة دومينيك بورغيون، قال إن الأزمات وانعدام الأمن سببان رئيسيان في الأزمة، بالإضافة إلى الاضطرابات الاقتصادية والصدمات المفاجئة المتعلقة بالمناخ مثل الجفاف والفيضانات.

المنطمة بينت في تقريرها الضغوطات المفروضة على الدول المستضيفة للاجئين، ومن بينها الدول المجاورة لسوريا، وكذلك بنغلادش التي استقبلت أكثر من مليون لاجئ من المسلمين الروهينغا الفارين من بورما.

أما بالنسبة لفنزويلا والتي تعاني أزمة سياسية واقتصادية، فتتوقع المنظمة زيادة كبيرة في عدد النازحين فيها هذا العام، حيث من المرجح إعلان حالة الطوارئ في مجال الأغذية هناك.

وعلى المستوى العالمي، نوه التقرير، إلى أن الوضع العام شهد تحسناً ولكن بشكل طفيف في العام 2018 عما كان عليه الوضع في العام 2017 حين سجل معاناة 124 مليون شخص بسبب الجوع الحاد.

المنظمة حذرت أنه في حال استمرار الأزمات في هذه المناطق فإنه من غير المرجح أن يتغير الاتجاه العام السنوي لمعاناة أكثر من 100 مليون شخص من المجاعة.

وأعربت المنظمة والتي مقرها بالعاصمة الإيطالية روما، عن قلقها من المستويات المرتفعة لسوء التغذية الحاد والمزمن الذي يعاني منه الأطفال الذين يعيشون في ظروف طارئة.

قد يعجبك ايضا