منظمة دولية تؤكد أن الطائرات التركية تنشر الذعر بين المدنيين في إقليم كردستان

منذ السابع عشر من نيسان الجاري، يشنُّ جيشُ النظام التركي هجوماً واسعاً على عدة مناطق في إقليم كردستان، حيث تستمر عملياتُ القصف المكثف جواً وبراً على القرى والبلدات الحدودية، بالإضافة إلى محاولات التوغل ضمن أراضي الإقليم، والتي خلقت حالةً من الخوف لدى الأهالي.

فرق صانعي السلام المجتمعية، وهي منظمة دولية تم إنشاؤها لدعم فرق عمال السلام بمناطق النزاع في جميع أنحاء العالم، أكدت في بيان لها أن جيش النظام التركي تقدم إلى عمق تسعة عشر كيلومتراً باتجاه حدود قضاء شيلادزي في إقليم كردستان، مع استمرار المعارك العنيفة في المنطقة.

البيان أشار إلى أن جيش النظام أنزل جنودَهُ بطائرات الهليكوبتر والمظلات في جبال شديدة الانحدار وبعدة مناطق منها زاب وآفاشين ومتينا، كما يسعى لبناء خمس قواعد عسكرية جديدة في الإقليم.

ولفتتِ المنظمةُ إلى أن طائرات من دون طيار وطائرات هليكوبتر تحلق بشكل دوري في المناطق الآهلة بالسكان، ما أدى لنشر الخوف والذعر بين المواطنين الذين باتوا غير قادرين على كسب لقمة عيشهم جراء عمليات القصف.

إلى ذلك تظاهر مئات من الأهالي وممثلون عن الأحزاب السياسية في وسط مدينة السليمانية احتجاجاً على هجمات جيش النظام التركي على الإقليم.

من جانبه، أعلن حزبُ العمال الكردستاني في أخر بيان له مقتل أربعة وثلاثين وجرح ستة من جنود جيش النظام التركي بالإضافة إلى إسقاط مسيرة في عمليات نفذها مقاتلوه، خلال الساعات الماضية، في آفاشين وزاب.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort