منظمة حقوقية مصرية تطالب بالتحقيق بانتهاكات الاحتلال التركي في سوريا

 

مع استمرار الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له، بارتكاب المزيد من الجرائم والانتهاكات بحق السوريين بدءاً من شمال غربي البلاد وصولاً إلى شمال شرقها، تتواصل الدعوات المطالبة بالتحقيق بتلك الجرائم ووضع حدّ لها.

آخر تلك الدعوات وجهتها منظمة حقوقية مصرية، خلال جلسة حوار تفاعلي مع لجنة تقصي الحقائق بشأن سوريا، في مدينة جنيف السويسرية، طالبت فيها بالتحقيق بانتهاكات الاحتلال التركي وفصائله الإرهابية بحق سكان شمال شرقي سوريا.

المنظمة الحقوقية، لفتت إلى سياسات الاختطاف والتهجير القسري والقتل التي تتبعها تركيا في الشمال السوري، والتي كان آخرها فقدان ثلاث نساء مدنيات بمنطقة كوباني لحياتهن، جراء غارات لطائرات الاحتلال التركي.

من جانبها، اعتبرت مؤسسة “ماعت”، وهي عضو مراقب في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، أن سعي الاحتلال التركي لتهجير سكان مناطق الشمال السوري الأصليين، وتوطين آخرين بدلاً منهم في إطار سياسة التغيير الديمغرافي التي يتبعها، يعتبر انتهاكاً لحقوق الإنسان وسيؤدي لزعزعة استقرار المنطقة.

المؤسسة أشارت، إلى أن العدوان التركي الأخير على شمال شرقي سوريا، أدى إلى فقدان عشرات المدنيين لحياتهم، ونزوح الآلاف عن ديارهم، فضلاً عن استهداف البنية التحتية، بما في ذلك محطات ضخ المياه والسدود وحقول النفط، مطالبةً المجتمع الدولي بالضغط على الاحتلال التركي، لوقف انتهاكاته والانسحاب من المناطق المحتلة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort