منظمة حقوقية: مخاوف من تسليم 6 أطباء في لبنان للحكومة السورية

أعربت منظمات حقوقية, عن مخاوفها من احتمال أن تسلم الحكومة اللبنانية ستة أطباء سوريين إلى دمشق، بعد اعتقالهم بتهمة مزاولة المهنة بصورة غير شرعية، ومخالفة قوانين العمل الطبية.

وقال مدير منظمة “سيدار لحقوق الإنسان” محمد صبلوح، إن الأطباء السوريين تم استدراجهم إلى بيروت من شمال لبنان، بحجة استلام هواتفهم التي سلمها مكتب الأمن العام في طرابلس إلى مكتب بيروت.

وأضاف صبلوح, أن هؤلاء الأطباء لا يملكون عيادات خاصة في لبنان، بل يقدمون المساعدة للسوريين الذين لا يستطيعون دفع تكاليف الكشف الطبي التي تصل إلى 40 أو 50 دولاراً.

ويتعرض اللاجئون السوريون في لبنان، لحملات من العنف وخطاب العنصرية والكراهية الذي تغذيه خطابات بعض الأحزاب السياسية، إضافةً إلى عمليات ترحيل قسري ممنهجة إلى سوريا.