منظمة حقوقية توثّق 226حالة اختطاف في عفرين المحتلة

تواصِلُ الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي انتهاكاتها بحقّ مَن تبقَّى من سكان عفرين وعموم المناطق المحتلة، حيث زادت معدّلات العنف والجريمة والخطف والتفجيرات، بالإضافة إلى حوادث الاغتيالات والجثث مجهولة الهوية.

في هذا السياق، وثَّقت منظمة حقوقية سورية في تقرير لها، مئتين وستاً وعشرين حالةَ اختطافٍ على الأقل، نفّذتْها الفصائلُ الإرهابية التابعةُ للاحتلال التركي في مدينة عفرينَ المحتلةِ وريفِها منذ بداية العام الحالي.

مركزُ توثيق الانتهاكات في الشمال السوري، أوضح أنّ حالاتِ الاختطاف الفعليَّةَ هي أكثرُ من ذلك، لا سيَّما أنّ هناك أسماءً تحفّظت عائلاتها على ذكر أسماء أبنائها.

والتقرير أضاف أنّ هناك حالاتِ اختطافٍ لم تتمكّن المنظمةُ من تأكيدها، وتمّت أيضاً متابعة وتوثيق مقتل مدنيين تحت التعذيب، مع حالاتِ انتهاكٍ متعدّدة.

وأكّدتِ المنظمةُ، أنّ الاحتلال والفصائل الإرهابية تواصِلُ ارتكابَ المزيد من الانتهاكات دونَ الاكتراث لدعواتِ وقف عمليات المداهمة اليومية ,خطف المدنيين بدافع الحصول على الفدية.

وتكثرُ كلَّ يومٍ عمليَّاتُ النهب المنظّمة في عفرين المحتلة، إضافةً للاختطاف والاستيلاء على منازل وممتلكات السكان الأصليين ومواسم الزيتون، وقطع الأشجار، والتضييق على السكان، بحسب ما جاء في التقرير.

هذا ووثَّقت تقاريرُ حقوقيَّةٌ ودولية آلافَ حالات الخطف والاعتقال، تعرَّضَ لها المدنيون في المناطق المحتلة بالشمال السوري، علي يد عناصر جيش الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له، لا سيّما في عفرين وريفها، فيما لا يزال مصيرُ الأغلبية من هؤلاء المخطوفين مجهولاً.

قد يعجبك ايضا