منظمة حظر الأسلحة الكيماوية: داعش استخدم غاز الخردل عام 2015 في مارع بريف حلب

بعد مرورِ أكثر من ست سنوات على تعرّض بلدة مارع في محافظة حلب شمالي سوريا لقصف من مناطق يسيطر عليها تنظيم داعش الإرهابي، أكدت منظمةُ حظر الأسلحة الكيماوية، أن التنظيمَ الإرهابي استخدم غازَ الخردل في هجومِهِ على البلدة الواقعة بالقرب من الحدود مع تركيا، والذي أدّى إلى إصابة عشرين شخصاً على الأقل.

واستناداً إلى تقرير لبعثة تقصّي حقائق تابعة لها تحقّقُ في هجماتٍ كيماويةٍ في سوريا، أوضحتِ المنظمةُ في بيانٍ أنّ البلدة تعرّضت لقصف بذخائر تقليدية وأيضاً بمقذوفات مملوءةٍ بموادَ كيماويةٍ، وقالت إنّ أسباباً معقولة تدعو للاعتقاد بأنّه في الأول من أيلول/سبتمبر، عام ألفين وخمسة عشر استُخدم في مارع كبريت الخردل، وهو عامل حارق، كسلاح.

وأشارت المنظمة، التي تتخذ من لاهاي مقراً لها، إلى أنّ الأشخاصَ الذين تعرّضوا للمواد أصيبوا بتقرّحات بعد ساعات قليلة من تعرّضهم للهجوم، مؤكدة أنّ عشرين شخصاً أصيبوا بعوارض اختناق واحمرار في العينين وصداع ونقلوا إلى المستشفى في مارع.

وفي الأول والثالث من أيلول/سبتمبر عام ألفين وخمسة عشر، وبحسب البعثة تعرضت مناطق سكنية في مارع لاستهداف بأكثر من ثلاثين مقذوفاً نصفها تقريباً كان محشواً بموادَ كيماويةٍ سامة، من مناطق يسيطر عليها التنظيم الإرهابي.

وتوصل تحقيق في عام ألفين وخمسة عشر إلى أنه تم استخدامُ غاز الخردل بالهجوم على مارع في الحادي والعشرين من آب أغسطس، أدّى إلى مقتل رضيع على الأقل، وقالت المنظمة حينها إن أسلحةً كيماويةً تُستخدم من جانب جهات غير حكومية، بينما قال نشطاءُ ومجموعةُ مراقبة إنّ تنظيم داعش الإرهابي يقف خلفَ ذلك الهجوم.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort