منظمة: تركيا سهّلت نقل مرتزقة سوريين وقوقازيين إلى أذربيجان

مرتزقة النظام التركي الذين يجري نقلهم إلى أذربيجان للقتال ضد الجيش الأرميني في معارك آرتساخ، ينحدرون من أصول متعددة، لكن الصفة الجامعة لكل هؤلاء هو عملهم كمرتزقة مأجورين يأتمرون بأوامر تركية.

هذه المعلومات الموثقة كشفت عنها مؤخراً منظمة سوريون من أجل الحقيقة، التي أفادت في تقرير لها، بنقل أكثر من ألفي مرتزق سوري وعشرات المدنيين من سوريا إلى أذربيجان، بدعم وتسهيل من النظام التركي، للقتال ضد الجيش الأرميني.

لكن الجديد هذه المرة ما كشفت عنه المنظمة عن نقل مئة وخمسين من الإرهابيين القوقاز، وهم عناصر أجانب قاتلوا في سوريا خلال السنوات الماضية ضمن تنظيم ما يعرف بأجناد القوقاز وجرى نقلهم إلى أذربيجان مؤخراً للغاية ذاتها.

وبحسب منظمة سوريون من أجل الحقيقة والعدالة، فقد تمت عمليات تجنيد هؤلاء المرتزقة في المناطق الواقعة تحت سيطرة الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له، كعفرين والباب، بعد طلب من استخبارات الاحتلال.

وأكدت المنظمة أنها تتبعت سير رحلات جوية تركية، نقلت أولئك المرتزقة، استناداً إلى المعلومات التي حصلت عليها من شهادات ضباط وعناصر تم نقلهم إلى أذربيجان.

هذا وطالب رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان بتحقيقٍ دولي بشأن وجودِ مرتزقةٍ أجانب في القتالِ الدائرِ بإقليمِ آرتساخ، بعد إلقاء القبض على مرتزقة سوريين تابعين للاحتلال التركي هناك.

قد يعجبك ايضا