منظمة الفرات تقدم مساعدات إنسانية لأهالي حي المشلب في الرقة

عاد الكثيرُ من أهالي حيّ المشلب إلى بيوتِهم التي فارقوها جرّاء المعاركِ التي خاضتها قواتُ سوريا الديمقراطية ضدّ تنظيمِ “داعش” الإرهابي، وتمّ بنتيجتِها تحريرُ مدينةِ الرقة وإنهاءُ وجودِ الأخيرِ فيها.

منظمةُ الفرات للإغاثةِ والتنمية، أوّلُ منظمةٍ تُقدِّمُ المساعداتِ للمدنيين العائدين للحي، ساهمت بتوزيعِ مئتين اثنين وخمسين حصّةً من المساعداتِ الإنسانية، تتضمنُ “بطانيات، شراشف، اسفنجات، أدوات منزلية وشوادر….” للأهالي.

وبحسب القائمينَ على المنظمةِ فإن “مئات العوائل من أهالي الرقة لم تتلقَّ المساعدة التي تمّ توزيعها اليوم، وذلك بسبب قلة الإمكانيات لدى المنظمة”.

وبعد أن وقفت المنظمةُ المذكورة على حقيقةِ وحجمِ احتياجات المدنيين والحالة الصعبة التي يعانون منها، في ضوء نقصٍ كبير في أهم الاحتياجات الأساسية اللازمة لاستمرار حياتهم، والتي من الممكن أن تزداد الحاجة إليها مع قدوم فصل الشتاء، مما يُنذر بإمكانية أن تصبح الأمورُ أكثرَ سوءاً مما هي عليه، ولتفادي حدوث ذلك طالبت منظمة الفرات كافّة المنظمات الإنسانية بأن تُقدِّم المزيد من المساعدات للمدنيين العائدين إلى المدينة.

 

 

قد يعجبك ايضا