منظمة العفو الدولية تدعو للحؤول دون إعدام ثلاثة محتجين في إيران

من خَلف الحدود بدأت تتعالى الدعواتُ الدولية لإنقاذ أرواحِ بعض المُحتجين المعتقلين في السجون الإيرانية، ولا سيما الذين يتهدّدهم خطرُ الإعدام، وذلك بعد أن تزايدت وتيرةُ تنفيذ هذه العقوبة بحق مُعتقلي الرأي في البلاد.

منظمة العفو الدولية دعَت المجتمع الدولي لاتخاذ خطواتٍ وصفتها بالشجاعة والجريئة للحيلولة دون إعدام ثلاثة مُحتجين مُعتقلين لدى السلطات الإيرانية، مُعتبرةً حكمَ الإعدام بحقهم عملاً انتقاميًّا واضحاً ضد المتظاهرين في إيران.

نائبةُ مدير إدارة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمنظمة العفو ديانا الطحاوي، وصفت في بيانٍ عملَ السلطة القضائية في إيران في محاكمة المعتقلين الثلاثة، وإصدار الأحكام ضد المتظاهرين بـ”الصادم”.

الطحاوي أكدت أن إصدار حكمِ الإعدام بحق هؤلاء المحتجين قد تم باستخدام اعترافاتٍ تحت التعذيب، وَسط نقائصَ خطيرةٍ في الإجراءات القانونية وعدم كفاية الأدلة، مُتهمةً السلطاتِ الإيرانيةَ بتجاهل حق الحياة والعدالة.

وفي استنكارٍ محليٍّ أظهرت مقاطعُ فيديو من أصفهان تجمُّعَ عددٍ كبيرٍ من الأشخاص أمام سجن “دستكرد” رغم التشديد الأمني هناك، حيث أطلقوا أبواقَ سياراتهم احتجاجًا على حكم الإعدام الصادر بحق المتهمين في قضيةٍ باتت تُعرف بـ”بيت أصفهان” التي زَعمت السلطاتُ الإيرانية فيها بمقتل ثلاثة عناصرَ أمنيةٍ منذ عدة أشهر.

قد يعجبك ايضا