منظمة: ارتفاع حصيلة ضحايا الصراع في السودان إلى أكثر من 9000 قتيل

مع استمرار المعارك العنيفة بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع في مناطق متفرقة من السودان منذ منتصف نيسان/ أبريل الماضي، تتزايد حصيلة الخسائر البشرية لاسيما بين المدنيين الذين يدفعون الفاتورة الأكبر لهذا الصراع.

ومع احتدام الاشتباكات بين الجانبين خاصة بالعاصمة الخرطوم ومحيطها، ارتفعت حصيلة الضحايا جراء الصراع إلى أكثر من تسعة آلاف قتيل وآلاف الجرحى مع مطلع تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، وفق ما أفادت منظمة “أكليد” المتخصصة بجمع البيانات خلال النزاعات.

وبحسب المنظمة، فإن النزاع تسبب أيضاً بنزوح نحو أربعة ملايين وثلاثمئة ألف شخص داخلياً، إلى جانب لجوء ما يقرب من مليون ومئتي ألف شخص خارج البلاد، محذرةً من أزمات إنسانية تهدد الملايين في ظل امتداد القتال إلى مناطق جديدة.

وكانت وسائل إعلام سودانية، أفات نقلاً عن مصادر طبية في وقت سابق، بمقتل وإصابة العشرات جراء قصف مدفعي على محيط العاصمة الخرطوم ومدينة أم درمان المجاورة، وسط تبادل للاتهامات بين الجيش وقوات الدعم السريع بالمسؤولية عن استهداف المدنيين والمنشآت المدنية.

قد يعجبك ايضا