منظمة أمريكية تدعو للإفراج عن الناشطة الإيرانية المضربة عن الطعام نسرين ستوده

تضامن شعراء وكتاب مسرح ومحررون وروائيون من منظمة “حرية التعبير في خطر” في الولايات المتحدة مع المحامية الناشطة في مجال حقوق الإنسان، والمعتقلة في إيران، نسرين ستوده، وذلك بعد تقارير عن حالتها الصحية الحرجة جراء إضرابها عن الطعام لأكثر من أسبوعين.

ودعت المنظمة في بيان لها إلى الإفراج الفوري عن نسرين ستوده وسجناء سياسيين آخرين، بالإضافة إلى وضع حد للمضايقات القضائية والقانونية لها ولأسرتها.

وبحسب زوج الناشطة، رضا خندان، فإن صحة الناشطة تدهورت بشدة بعد إضرابها عن الطعام في سجن إيفين بطهران، حيث باتت مستويات ضغط الدم والسكر تتقلب لديها بشكل كبير، كما خسرت نحو ستة كيلوغرامات من وزنها.

وحكم النظام الإيراني على الناشطة بالسجن لمدة 38 عاما، بالإضافة إلى 148 جلدة، بتهمة”الدعاية ضد الدولة”، و”التجمع والتواطؤ للعمل ضد الأمن القومي”، و”المثول أمام القضاء دون حجاب إسلامي”.

قد يعجبك ايضا