منظمات دولية تعلن تعطل الخدمات الطبية بعد اجتياح إسرائيل شرق رفح

نازحون يفككون خيامهم في رفح بجنوب قطاع غزة في السادس من مايو أيار 2024. تصوير: حاتم خالد - رويترز

بعد إعلانِ إسرائيلَ تنفيذَ “عمليةٍ عسكريةٍ محدَّدةٍ” في شرق مدينة رفح وسيطرتِها على الجانبِ الفلسطيني من المعبرِ مع مصر، أعلنت منظماتُ إغاثةٍ دوليةٌ عاملةٌ بالمدينة أن خدماتها الطبية تعطّلت بسبب الهجوم العسكري، حيث أُغلقت الطرق أمام الفرق الطبية.

منظمة “بروجيكت هوب” للمساعدات الطبية ومقرها الولايات المتحدة، أوضحت في بيان أنّها اضطرت لإغلاق منشآتها في منطقة الشوكة الواقعة فيما تسميه إسرائيل منطقة الإخلاء إلى أجلٍ غيرِ مسمّى، مشيرةً إلى أنّه تم تخفيض ساعات العمل في مواقعَ أخرى، محذرةً في الوقت نفسه من زيادةٍ جديدةٍ في معدّلات سوء التغذية والأمراض بين الأطفال جنوبي القطاع.

منظمة “ميد غلوبال”، وهي منظمة إغاثة إنسانية عاملة بمدينة رفح، قالت من جانبها في بيان، إنّها ألغت مهمةً طبية كان من المقرر أن تدخل غزة عبر معبر رفح الإثنين، لأسبابٍ أمنية، مضيفةً أن فريقاً تابعاً لها يتألّف من أربعة أطباء مُنِعَ في وقتٍ سابق من دخول قطاع غزة عبر معبر رفح.

وشنّت إسرائيل غاراتٍ جويةً على رفح الإثنين وطلبت من الفلسطينيين إخلاء أجزاءٍ من المدينة التي تؤوي أكثر من مليون شخصٍ، معظمهم يعيشون وسط ظروفٍ غيرِ صحيةٍ، ساهمت في انتشار أمراضٍ عديدة، بحسب تقاريرِ منظماتٍ إنسانية.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعربت في وقتٍ سابق عن قلقها من أن يؤدي الهجوم الإسرائيلي على رفح إلى إغلاق المعبر بين مصر وقطاع غزة والذي يستخدم حالياً لإدخال الإمدادات الطبية والمساعدات الإنسانية.

قد يعجبك ايضا