منظمات تدعو لوقف الانتهاكات بحق نشطاء الحراك في الجزائر

دعت عريضةٌ مشتركةٌ وقعَ عليها ثلاثمئة ناشطٍ ومنظمةٍ جزائريةٍ؛ لوقف الانتهاكات بحق نشطاء الحراك، بالتزامن مع اقتراب موعد الانتخابات التشريعية المبكرة في حزيران.

وشددت العريضةُ على ضرورةِ الإفراجِ عن المعتقلين السياسيين ووقفِ الملاحقةِ القضائيةِ للمعارضين السياسيين ونشطاء الحراك، مُحذرةً من العواقب الوخيمة للقمع، وأدانت انتهاكاتِ الأجهزةِ الأمنية بحقِّ المحتجين وخاصة التصعيد الأخير بشهر نيسان.

ومن بين الموقعين على العريضة “الرابطةُ الجزائريةُ للدفاع عن حقوق الإنسان” و”التجمّعُ الجزائري ضدّ التعذيب”، إضافة إلى أحزابٍ وشخصياتٍ حقوقيةٍ وأكاديميةٍ.

وبحسب اللجنة الوطنية الجزائرية للإفراج عن المعتقلين، يقبع حالياً سبعون شخصاً في السجون على خلفية مشاركتهم في الحراك أو بسبب قضايا تتعلق بالحريات الفردية.

قد يعجبك ايضا