منتدى النقب يؤكد على تعزيز العلاقات البينية وحل القضية الفلسطينية

قبل أسبوعَين من زيارةٍ مرتقبة للرئيس الأمريكي جو بايدن إلى المِنطقة، عقد مسؤولون كبار في وزارات خارجية كلٍّ من إسرائيلَ والبحرينِ ومصرَ والمغربِ والإماراتِ المتحدة، الاجتماعَ الافتتاحي للجنة التوجيهية لمنتدى النقب في العاصمة البحرينية المنامة.

المجتمعون اتّفقوا على تعزيز العلاقات البينية، بحيث يمكن تسخيرها لخلق زخمٍ في العلاقات الإسرائيلية الفلسطينية، من أجل التوّصل إلى حلٍّ تفاوضي للصراع الإسرائيلي الفلسطيني، وكجزءٍ من الجهود المبذولة لتحقيق سلامٍ عادلٍ ودائمٍ وشامل، بالإضافة لِاتفاقهم على الاجتماع بانتظام على مدار العام، لدفع المبادرات التي تشجع التكامل الإقليمي والتعاون.

الخارجية الأمريكية والدول المشاركة أوضحت في بيانٍ مشترك أنّ اجتماع المنامة منبثقٌ عن قمّة النقب التي عُقِدَت في إسرائيلَ آذار مارس الماضي، والتي تقرَّر خلالها تشكيلُ إطارٍ للتعاون الإقليمي عُرِفَ بمنتدى النقب، في إطار “زيادة تنسيق الجهود الجماعية، والدفع برؤيةٍ مشتركةٍ للمنطقة.

البيان أشار إلى أنه تمّ تحديد وثيقةِ إطارِ عملٍ لمنتدى النقب وأهدافِهِ وأساليبِ عملِ هيكلِه المكوَّن من أربعة أجزاء، هي الوزاري لوزراء الخارجية والرئاسة واللجنة التوجيهية ومجموعات العمل، معتبراً أن الاجتماع يوضّح قوّة العلاقات بين الأطراف المشاركة، والتزامَها بالتعاون والفرص المهمة للتغلّب على التحديات المشتركة.

كما أوضح البيان أنّ اجتماع اللجنة التوجيهية بحث تعيينَ رؤساءَ لكلٍّ من مجموعات العمل الست التي أطلقها الوزراء في قمة النقب، والتي تتعلّق بالطاقة النظيفة والتربية والتعايش والأمن الغذائي والمائي والصحة والأمن الإقليمي والسياحة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort