مناورات بحرية بين واشنطن وسيئول رداً على تهديدات بيونغ يانغ

بدأت اليوم السبت مناورات بحرية مشتركة بيت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية وتستمر 4 أيام.

المناورات البحرية المشتركة بين واشنطن وسيئول انطلقت من قبالة الساحل الشرقي لكوريا الجنوبية، وشاركت فيها 3 حاملات طائرات أمريكية، في استعراض للقوة بهدف ردع كوريا الشمالية.

وصرحت هيئة الأركان المشتركة في كوريا الجنوبية بأن حاملات الطائرات الأمريكية ستدخل تباعاً إلى المنطقة التي تجري فيها المناورات التي ستستمر حتى الثلاثاء المقبل.

وستشارك في هذه التدريبات 11 سفينة حربية أمريكية مزودة بنظام “إيجيس”، و7 سفن حربية كورية جنوبية، من ضمنهم سفينتان مزودتان بنظام “إيجيس”.

وقال مسؤول في الجيش الكوري الجنوبي، إنه “من المحتمل أن تجتمع حاملات الطائرات الثلاث في المناورات بحلول يوم الإثنين”.

كما أوضح بيان للجيش الكوري الجنوبي أن هدف المناورات العسكرية تعزيز قدرات الضربات الجوية والعمليات المشتركة، وإظهار إرادة قوية واستعداد عسكري قوي لدحر الاستفزازات الكورية الشمالية.

 

قد يعجبك ايضا