“مناعة القطيع” استراتيجية يوصى بها خبراء الصحة في أمريكا

في خطوة لإعادة الحياة إلى طبيعتها وتخفيف القيود المفروضة بسبب فيروس كورونا، أوصى خبراء الصحة في الولايات المتحدة الأمريكية، بانتهاج سياسة المناعة الجماعية أو ما يُعرف ب ” مناعة القطيع “.

وتقوم فكرة مناعة القطيع على ترك الناس الأصحاء يلتقطون عدوى فيروس كورونا بشكل طبيعي، حتى يكتسبوا مناعة ضد الفيروس، عندئذ يخف انتشار العدوى.

كما تحث الفكرة على تمكين الشباب ومن لا يعانون أي أمراض مزمنة من العودة إلى الحياة الطبيعية بشكل كامل، مقابل حماية الفئات العمرية الأكثر عرضة للمضاعفات مثل كبار السن.

ويرى باحثون أنّ العودة إلى الحياة الطبيعية يبدو أمراً مغرياً، وذلك تحديداً ما يريده الناس، كونه مفيد من الناحية الاقتصادية، ويخفف من الأمراض النفسية الناجمة عن التباعد الاجتماعي وتزايد استهلاك الكحول والمخدرات.

فيما انتقد آخرون سياسة المناعة الجماعية، وشبهوا الأمر بالقتل الجماعي، وأنها ستؤدي إلى عواقب وخيمة إذا جرى اعتمادها.

قد يعجبك ايضا