مناسبة جديدة تضاف إلى روزنامة الأمم المتحدة

أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة، يوم 27 من شهر كانون الأول/ديسمبر الجاري، يوماً عالمياً للاستعداد الوبائي، وذلك بعد مرور عام من المعركة العالمية ضد فايروس كورونا.

وجاء قرار الجمعية، في خطوة لضمان التعلم من الدروس لمواجهة أي أزمات صحية مستقبلية، وحتى لا تكون الأوبئة المستقبلية أكثر شدة وخطورة من سابقتها.

وصادقت الدول الأعضاء في الجمعية العامة والبالغ عددها 193 دولة، بالإجماع على مشروع قانون يعترف بالحاجة إلى زيادة مستوى الاستعداد من أجل التعامل المبكر في مواجهة أي وباء قد يظهر مستقبلاً.

قد يعجبك ايضا