مناجم التفخيخ لدى داعش

 

يُؤّكد خبراء الدراسات والاستكشاف أن “احتياطي الفوسفات في المناجم السورية يبلغ 2 مليار طن خام، في حين بلغت الكميات المنتجة من الفوسفات سنوياً 4 مليون طن من منجمي الشرقية وخنيفيس، حيث يُعدُّ مخزون فوسفات الشرقية الأكثر أهمية.

كما وتحتل سورية المركز الثالث عربيّاً من بين الدول المصدِّرة للفوسفات بعد المغرب والأردن.

وكان تنظيم داعش الإرهابي قد بدأ مطلع شهر أيار/مايو 2015 بهجوم على مدينة السخنة في البادية السورية، ومن ثم على مدينة تدمر الاستراتيجية، والتي سيطر عليها بعد معارك دامت لأسبوع، انسحبت على إثرها قوّات النظام السوري تاركةً المدينة لمسلحي التنظيم، ليستولي بعدها على البادية.

أهم المناطق الغنية بالفوسفات الخام في البادية السورية والتي سيطر عليها تنظيم داعش.

­­_ الصوانة الحمراء “الشرقية” حاليّاً.

_ خنيفيس وبعض المناطق الأُخرى الواقعة في وادي الرخيم  شمال المحطة الرابعة بـ 25كم.

_ منطقة السبجري والحباري الواقعة شرق المحطة الثالثة في البادية.

استخدامات الفوسفات

_الفوسفات عنصر أساسي في صناعة الأسمدة الزراعية، والتي تعتمد عليها أغلب مصانع الأسمدة السورية.

_يعتبر الفوسفات مادة رئيسية لصناعة المتفجرات التي يعتمد عليها التنظيم في عملياته الإرهابية.

مصدر التمويل لدى داعش

يعتمد تنظيم داعش على الفوسفات بشكل كبير في تمويل عملياته العسكرية في كل من سوريا والعراق، فضلاً عن استخدامه الفوسفات في صناعة العبوات الناسفة والعربات المفخّخة، كما جعل منه مصدراً لجلب المال فهو يصدّره إلى دول الخارج بطرق ملتوية، ليستورد المواد الأخرى التي تدخل في صناعة المتفجرات مثل نترات الأمونيوم  عبر الحدود التركية. وذلك بحسب تقرير نشر بتاريخ الرابع من شهر أيار/مايو عام 2015 في صحيفة نيويورك تايمز،

مشيرةً إلى أن اثنين من صحافييها “شاهدا عربات خشبية مليئة بالأسمدة تدخل المعبر، وتعود فارغة إلى سوريا بعد وقت قصير ليملأها عدد من العمال مجدداً من شاحنات كثيرة أخرى”.

وبحسب تقارير صادرة عن وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية “CIA”أن العديد من العربات المليئة بالأسمدة تتحرك بشكل يومي عبر معبر “آكتشا كالي” في ولاية أورفا جنوب شرقي تركيا، المقابل لمدينة تل أبيض/كري سبي، في محافظة الرقة السورية، والتي كانت تخضع لسيطرة التنظيم آنذاك.

أهمية الفوسفات السوري في صناعة المتفجرات:

_ الفوسفات السوري من النوعيات الجيّدة والمرغوبة عالمياً .

_ سريع الانحلال في “الحموض الضعيفة” الأمر الذي يؤدي إلى تقليل زمن التفاعل في المفاعلات أثناء تصنيع “حمض الفوسفور” وهي مادة كيميائية حارقة.

_كما أن معدلات استخلاص خامس أكسيد ثنائي الفوسفور “P2O5″ مرتفعة جداً الأمر الذي يؤدي إلى الاستفادة القصوى من محتوى الخام.

_يعتبر”P2O5” ماده مجففة عالية الكفاءة وسريعة التأثير إلا أنه صعب التداول ومرتفع الثمن.

_كما أن محتوى المواد العضوية فيه منخفض و بالتالي هناك سهولة بالتعامل معه من خلال عدم إصدار روائح كريهة أثناء التصنيع.

_ويمتاز بانخفاض معدل استهلاك “حمض الكبريت” أثناء تصنيع “حمض الفوسفور”.‏

إذاً، سيطرة تنظيم داعش على مناجم الفوسفات في البادية السورية، جعل من السهولة لدى التنظيم إنتاج كميّات كبيرة من المفخّخات والمواد المتفجرة، وبتكلفة ضئيلة جداً.

 

 

خضر دهام

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort