ممثل المرشد الإيراني يدعو لملاحقة المتظاهرين العراقيين واقتلاعهم

“أوباش مأجورون ويجب اقتلاعهم من جذورهم” بهذه الأوصاف والعبارات القاسية تهجم ممثل المرشد الأعلى الإيراني، حسين شريعتمداري على المتظاهرين العراقيين بعد إضرام النار بالقنصليّة الإيرانية في النجف جنوبي العراق.

وفي مقال بصحيفة “كيهان” الإيرانية دعا ممثل خامنئي الفصائل المسلحة المرتبطة بالنظام الايراني إلى مواجهة المحتجين في النجف.

شريعتمداري، لم يتطرق إلى الأسباب وراء الحادثة، التي كانت نتيجة لتعبير المتظاهرين العراقيين عن غضبهم من التدخلات الإيرانية، في مدينة النجف، لكنه كرر تصريحات سابقة لخامنئي قال فيها إن الاحتجاجات هدفها الإضرار بمحور المقاومة.

إحراق المحتجين للقنصلية الإيرانية، خطوةٌ تصعيدية كانت لها تداعياتها، إذ فرضت السلطات العراقية على إثرها حظر تجول في المدينة، وأغلقت جميع مداخلها ومخارجها.

وجاء إحراق القنصلية الإيرانية بعد أقل من شهر على إحراق محتجين السور الخارجي للقنصلية الإيرانية في كربلاء، ورفع العلم العراقي فوق مبنى البعثة الدبلوماسية الإيرانية، رفضاً للوجود الإيراني في العراق.

قد يعجبك ايضا